السيد محمد الغرياني يستقبل أعضاء المكتب الوطني للمنظمة الوطنية للطفولة التونسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

السيد محمد الغرياني يستقبل أعضاء المكتب الوطني للمنظمة الوطنية للطفولة التونسية

مُساهمة  فهد في الأربعاء مارس 11, 2009 5:14 pm

كان نشاط المنظمة الوطنية للطفولة التونسية وبرامجها المستقبلية واستعداداتها لانجاح المحطات الوطنية المقبلة موضوع جلسة العمل التي جمعت يوم الاربعاء 11 مارس بدار التجمع الدستورى الديمقراطي السيد محمد الغرياني الامين العام للتجمع وأعضاء المكتب الوطني لهذه المنظمة يتقدمهم رئيسها السيد الشاذلي الصرارفي.

وأكد الامين العام في كلمة بالمناسبة أن هذا اللقاء يندرج في اطار ما يوليه الرئيس زين العابدين بن علي من عناية فائقة لمختلف مكونات المجتمع المدني وحرص على الاصغاء الى منظوريه واحاطتهم بالرعاية والدعم اللازمين لمساعدتهم على الاضطلاع برسالتهم النبيلة على أكمل وجه في معاضدة جهود الدولة بسائر المجالات والقطاعات.

وأبرز ما تحظى به المنظمة الوطنية للطفولة التونسية من رعاية رئاسية خاصة وحرص موصول على تأمين أفضل الظروف لتنفيذ برامجها المتصلة بقطاع الطفولة مثمنا جهود اطاراتها ومنخرطيها في التحسيس بمكانة الطفل في المجتمع وتأطيره وتنمية مؤهلاته وتنشئته على الروح الوطنية والسلوك المدني وكذلك في وضع برامج تتكامل مع المنظومة التربوية في القيم والاهداف المشتركة.

وبعد أن بين أهمية البرامج الخصوصية للتكوين السياسي الموجه للمنظمات في اثراء رصيد مناضليها والدفع بطاقاتهم في اتجاه مزيد الجودة والنجاعة شدد السيد محمد الغرياني على ضرورة دعم الحضور الفاعل والاشعاع في كل المواقع المرتبطة بالطفل التونسي من أجل احكام اعداده في اطار تضافر جهود كل القوى الوطنية في بناء الغد الواعد للبلاد.

وبين في هذا السياق ما تتطلبه المرحلة الراهنة من ضرورة التكيف مع مقتضيات التقدم التكنولوجي واستيعاب طرق العمل والاتصال الحديثة.

وأوضح أن مستقبل العمل الجمعياتي أصبح متصلا بالفضاءات الخارجية والافتراضية مما يقتضي دعم الحضور الفاعل بها وحسن التموقع في الشبكات العالمية والاستفادة من الافاق التي تفتحها والخبرات التي تتيحها.

وأوصى الامين العام بمزيد المثابرة على العمل والاجتهاد لانجاح المحطات الوطنية والسياسية المقبلة وتجسيم خيارات التغيير وتوجهاته الطموحة مؤكدا الحرص على تواصل مشروع التطوير الحضارى الشامل الذى أرسى دعائمه رئيس الدولة.

ومن جهتهم أعرب أعضاء المكتب الوطني للمنظمة التونسية للطفولة ومن خلالهم كافة منخرطي هذا الهيكل الجمعياتي العريق عن اعتزازهم بالمكانة التي بلغتها منظمتهم بفضل الرعاية الرئاسية السامية مؤكدين امتنانهم لما حباهم به الرئيس زين العابدين بن علي من دعم وتشجيع وسعا أمامهم افاق المشاركة في عدديد الهيئات العليا ووفرا لهم الظروف الملائمة لتنفيذ برامج المنظمة في استقطاب الاطفال والشباب التلمذى وتأطيرهم على النحو المنشود.

كما عبروا عن عزمهم الراسخ على مواصلة العمل بكل جدية وتفان في خدمة الوطن والمساهمة في رفع التحديات المطروحة وكسب رهانات المواعيد الوطنية والسياسية المقبلة.

فهد

المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى